الأربعاء، 2 أبريل، 2014

Hot Spot Nokia هوت سبوت نوكيا

إلى جميع مستخدمي هاتف نوكيا، إذا كنت تبحت عن برامج تساعد في فتح المواقع المحجوبة والمحظورة على الإنترنت، إقرأ هذا المقال المهم.
هوت سبوت هو برنامج غني عن التعريف وأكيد قد سمع به كل من بحت عن برامج فك الحجب وغير ذلك. السؤال الذي قد يطرحه أي مستخدم جديد لمثل هذه البرامج، هل حل جميع مشاكل الحجب على الإنترنت موجود في هوت سبوت؟ هل هذا البرنامج هو الأوحد والأمثل على صعيد الشبكة العنكبوتية؟

في الحقيقة، قد يساعد هوت سبوت في حل العديد من مشاكل الفك وفتح المواقع المحظورة ويحمي كذلك خصوصية المستخدم بشكل جيد، لكن ليس هو الأوحد و الأفضل على الإطلاق للحل جميع المشاكل المتعلقة بالحجب والحماية وتخطي حدود الرقابة لأن هناك دائما ما هو أفضل في الشبكة العنكبوتية. إلى جانب هوت سبوت، يوجد ايصا برامج كثير لفك الحجب وهي خالية من العيوب كالتي تواجه مستخدمي هوت سبوت ونذكر من هذه البرامج على سبيل المثال: واصل برو.

برنامج هوت سبوت لا يعمل في بعض الدول

الرقابة التي تفرضها بعض الدول العربية ومنطقة الشرق الأوسط على مستخدمي الإنترنت صارمة بشكل كبير، والأغلبية تلجأ إلى إستخدام برنامج هوت سبوت من أجل فك الحجب و تشفيرالبيانات فلا يمكن لمزود خدمة الإنترنت تتبع خطوات المستخدم.
بعد الشهرة الكبيرة التي حققها برنامج هوت سبوت في فك الحجب على الموقع المحظورة وحماية بيانات المستخدم من القرصنة وتشفير الإتصال، لجأت بعض الدول العربية مثل سوريا، عمان وإيران إلى تطوير تقنيات عالية الجودة تساعد في تعطيل برنامج هوت سبوت، مما يؤدي إلى توقف هذا الأخير عن توفير خدماته ويصبح بدون فائدة، لذلك لزم البحت عن البديل الأقوى لمساعدة في تقديم الحل الجذري لمشاكل حجب المواقع وغيرها.

برنامج هوت سبوت كامل

برنامج هوت سبوت معروف نوعا ما لدى الكثير من مستخدمي الإنترنت في الدول العربية، فمعظمهم في هذه الدول على دراية تامة بكل أنواع البرامج المتواجدة على الشبكة العنكبوتية خصوصا التي يحتاجونها بشكل دائم.
يختلف مفهوم الحرية على الإنترنت من دولة إلى أخرى، وهنا نخص بالذكر الدول العربية التي تفرض على مواطنيها رقابة وسيطرة تامة على الإنترنت. وتختلف شروط هذه الرقابة بإختلاف وجهة نظر الحكومات العربية فهناك بعض الدول التي تعمل على نظام رقابة معقد وأخرى من أجل الحماية والأمن. قد يتفهم المواطن السبب وراء حجب بعض المواقع ويتفق مع ذلك إذا كان السبب مفهوم، لكن إذا كانت السيطرة جد صارمة و إكتشف المستخدم أن المواقع التي يتصفحها بشكل مستمر قد تم حجبها بدون سبب منطفي كمواقع التواصل الإجتماع، أو اليوتوب، أو مواقع الأخبار، أوتطبيق فايبر، أو واتس أب أو غيرهما من المواقع والتطبيقات, فهنا المواطن يبدأ مرحلة البحت عن الحل الأنسب لتجاوز هذه الرقابة.

يلعب برنامج هوت سبوت دورا كبيرا في منح مستخدمي الإنترنت الحرية في التصفح بدون أي حاجز ويساعد في الحد بشكل كبير من مشكلة نظام الرقابة على الإنترنت.

برامج بديلة لهوت سبوت

أحدثت شبكة الإنترنت ثورة في مجال تنافس الشركات المطورة للبرامج،حيث يوجد لكل برنامج أو تطبيق على الإنترنت بديل أو منافس له عكس ما قد يعتقده بعض متصفحي الإنترنت، فمثلا يعاني مستخدمي البرنامج الشهير هوت سبوت من مشاكل أثناء إستخدامه فهو لم يعد فعال بشكل كبير، لذلك أصبح البعض منهم يلجئ إلى البحت عن بديل آخر.  
في الحقيقة، يوجد لكل برنامج مشهور على الإنترنت منافسين أقوى منه، فهناك مثلا عدة برامج تنافس البرنامج هوت سبوت ويتميزون بخصائص وخدمات تفوق بمراحل التي يقدمها.
 يبحت الجميع عن البديل الفعال والمجاني ومن خلال هذا المقال سوف نتعرف أكثر عن البرامج البديل لهوت سبوت.
قبل كل شئ، لنحدد عيوب برنامج هوت سبوت والخدمات التي يقدمها، وهل هناك برامج أفضل منه على شبكة الإنترنت: 
يستفيد مستخدمي برنامج هوت سبوت من عدة مزايا وخدمات كتخطي الحجب الذي تفرضه بلدانهم على بعض المواقع والتطبيقات وكذلك يساعد في فتح المواقع المحظورة سواءا ذاخل بلدانهم أو خارج الحدود. يقوم هوت سبوت بعملية إخفاء الآي بي الأصلي ومنح المستخدم آي بي أمريكي من أجل ضمان حماية خصوصياته.

بديل هوت سبوت

كل من يعانى من الحجب فى اى بلد كانت يبحث عن برنامج هوت سبوت, ظنا منه انه لا يوجد برنامج اخر قد يحل مشكلة الحجب والمواقع المحجوبة, ولكن ما لا يعلمه البعض انه هناك برنامج اخر هو بديل هوت سبوت ويقدم نفس خدمات هوت سبوت ولكن بشكل افضل وبدون اعلانات وايضا يوفر حماية افضل من التى يقدمها هوت سبوت.